حظوظ المنتخبات العربية في كأس العالم قطر 2022 .. نظرة موسعة

منير الرفاعي22 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
منير الرفاعي
كأس العالم 2022
حظوظ المنتخبات العربية في كأس العالم قطر 2022 .. نظرة موسعة

لا أجد حظوظ منتخباتنا العربية جيدة بل وأستطيع الجزم أنها مستحيلة بالنظر لفارق المستوى بين الكرة العربية والكرة الاوربية والعالمية.

لكنني أستثني هنا المنتخب المغربي كونه يملك الأسماء الكبيرة التي تلعب في ألدوريات الاوربية في كل مراكز اللعب وهنا أتحدث عن حارس مرمى إشبيلية ياسين بونو.

المنتخب المغربي في كأس العالم
المنتخب المغربي في كأس العالم

وخط الدفاع أشرف حكيمي ونايف أكرد وأدم ماسينا وفي خط الوسط أمين حارث وأيمن بركوك وسفيان امرابط وسفيان بوفال وعبد الحميد صابري وفي خط الهجوم يوسف النصيري ومنير الحدادي وريان ماي وطارق تيسودالي وحكيم زياش وهذا يعني أن المغرب تجاوز كأفراد حاجز رهبة الخصوم.

المنتخب المغربي سيقابل في مجموعته كرواتيا وهو أقوى فرق المجموعة ومستواه ثابت وهذا لاحظناه في مبارياته الاخيرة في تصفيات دوري الامم الاوربية وهو على الأغلب صاحب الحظ الأوفر بنيل صدارة المجموعة.

خصم المغرب الثاني هو بلجيكا وهو منتخب قوي وحصل على المركز الثالث في أخر نسخ كأس العالم والتي أقيمت في روسيا لكنه لا يمر بفترة جيدة ولاعبوه البارزون لا يقدمون أفضل مستوياتهم  خصوصا هازارد وكاراسكو لكن لا زال دي بروين وكورتوا يلمعون فلربما يستطيع المنتخب المغربي تجاوز هذا المنتخب بالتعادل أو الفوز وبالتأكيد لابد من المغرب الفوز على الخصم الثالث وهو كندا وهذا يعني أن المغرب يملك أقوى الحظوظ.

تونس والسعودية وقطر بالترتيب سيلعبون في مجموعات قوية بإستثناء قطر التي تلعب في مجموعة بسيطة مقارنة بمجموعتي السعودية وتونس فقطر إستفادت من وجودها كمصنف أول كونها المستضيفة للبطولة ، هولندا هي المرشحة الوحيدة بنظري لصدارة المجموعة لكن السنغال والاكوادور منتخبان متوسطي المستوي ولو كان المنتخب القطري بنفس مستواه الذي عرفناه قبل أربع سنوات من الآن لتوقعت خطفه للبطاقة الثانية لكن ذلك لن يحدث.

المنتخب السعودي في كأس العالم
المنتخب السعودي في كأس العالم

السعودية منتخب قوي أسيوياً لكن بمجرد دخوله كأس العالم تجده حالة الخوف والرهبة لدى لاعبيه ولهذا السعودية صاحبة الخسارات الأكبر عربيا وهذا ما تجاوزته منتخبات عرب أفريقيا بسبب الإحتكاك المستمر بأوربا من خلال الإحتراف ووجدنا كيف أحرج المنتخب الجزائري المنتخب الألماني وجارى مستواه ولولا براعة الحارس نوير لخرج الألمان ولم يحصدوا كأس العالم 2014 وفي كأس العالم الاخيرة في روسيا جارى المنتخب المغربي منتخبي أسبانيا والبرتغال وكان يستطيع التأهل للدور القادم لولا كوارث التحكيم.

المنتخب التونسي في كأس العالم
المنتخب التونسي في كأس العالم

أخيرا تونس تلعب الى جانب فرنسا والدنمارك واستراليا ، تستطيع تونس تجاوز إستراليا لكنني أشك أن بإستطاعتها تجاوز فرنسا فالأسماء لديها متخمة بالنجومية رغم مستواها المتذبذب في الشهور الأخيرة لكن فرنسا في كأس العالم يقدم دائما نسخة خاصة خصوصا ً أنه صاحب النسخة الأخيرة مضافا له الفائز بالكرة الذهبية كريم بنزيمه والذي يلعب أخر كؤوس العالم بالنظر لعمره الكبير ، المنتخب الاخر هو الدنمارك ومن تابع الدنمارك في دوري الأمم الاوربية سيعرف أننا ربما نتحدث عن الحصان الأسود في البطولة والذي سيذهب بعيدا.

أختم بأن المغرب صاحب التصنيف الأعلى عربيا ورقم 23 عالميا في التصنيف الأخير للفيفا هو أكثر منتخب عربي أجده مرشحاً للعبور بالنظر للكم الهائل من المحترفين في أندية أوربية كبيرة بالإضافة للإستقرار الإدارة بعد تعيبن الركراكي وعودة الكثير من اللاعبين بعد إمتناعهم عن اللعب للمنتخب بسبب مشاكلهم مع المدرب السابق.

أتمنى تمثيل عربي مشرف ،على الأقل تجنب الخسائر الكارثية التي تعلق في أذهاننا وأذهان كل شعوب العالم وتضع نتيجة مفادها أن الكرة العربية لا ترقى للمشاركة في كأس العالم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.